اختبارات الخرسانة وأنواعها وكل ما يتعلق بها

انواع الحديد والخرسانة واستخدمتها

بالنظر إلى الإنشاءات والمباني المخُتلفة تجد أن الخرسانة تٌشكل البنيان الأساسي الذي يدخل في كافة أنواع المباني، لذا من المهم أن تتعرف على اختبارات الخرسانة وانواعها المختلفة  التي تتناسب مع طبيعة البناء، وكذلك من المهم التعرف على النسب الداخلة في تكوين تلك الخرسانة لتحظى بمادة عالية المقاومة أمام الضغط الزائد بالحالة المتصلدة والصلبة لها.

لذا ومن خلال الأسطر المقبلة ستتعرف على انواع الخرسانة، إلى جانب التعرف على اختبارات الخرسانة المختلفة التي تحتاج لاطلاع عليها رفقة كل ما يجعل من البناء والإنشاءات التي تتم على أعلى مستوى من الجودة، لذا تابع معنا.

انواع الحديد والخرسانة واستخدمتها

ما هي أنواع الخرسانة؟

بالنظر إلى ما شكلته الخرسانة من موضع بارز في الكثير من الأبحاث والدراسات، وهذا ما يرجع في الأساس إلى تعدد أنواعها كما هو الحال بالنسبة لطرق استخداماتها المختلفة، ومن خلال هذا تجد أن أبرز أنواع الخرسانة هي المتمثل في التالي:

  1. الخرسانة العادية “Plain Concrete”:-

هي تلك التي لا يدخل في تكوينها الحديد المسلح على الإطلاق، بالتالي تكون النسب الداخلة في تكوينها كالتالي «0.8 م3 من البحص “الحصى” + 0.4 م3 من الرمل + 250 كجم من الإسمنت + ما يتراوح من 160 إلى 180 لتر من الماء»، وتلك النسب تسمح بوصول مقاومة الخرسانة إلى “150: 200 كجم/سم3“.

ويمتلك هذا النوع استخدامات عدة رئيسية منها من بينها اعتماده في الدكة الأولى للأرضيات التي تضُاف إلى الدور الأرضي عند البناء، وكذلك تٌستخدم كفرشة للنظافة في منطقة أسفل الأساسات للمباني، والبعض يستخدمها في صٌنع خرسانة الميول بالأسطح وهذا ما يساعد في صٌنع ميل ليعمل منه على تصريف الأمطار.

  1. الخرسانة المٌسلحة “ Reinforced Concret”:-

يمكن القول بأنها خرسانة عادية ولكن يضاف إليها حديد التسليح، وهذا ما يُزيد من كفاءتها ومقومتها لتصل إلى “250: 400 كجم/سم3“، ولكنها تتطلب مراعاة خاصة ما بين الاتزان والمقاومة مع مراعاة النسب التالية في تكوينها «0.8 م3 من البحص “الحصى”+ 0.4 م3 من الرمل+ 350 كجم من الإسمنت+ ما يتراوح من 160 إلى 180 من الماء+ نسبة خاصة من حديد التسليح » مع العلم أن نسب الحديد تتحدد وفقاً لمخططات البناء.

وعلى هذا ترى أن هذا النوع أحد أكثر انواع الحديد والخرسانة شيوعاً، بالنظر إلى أنه يدخل في كافة أنواع الإنشاءات وفي إنشاء الكباري والأنفاق وكذلك خزانات المياه وبالمنشآت البحرية والعديد غيرها.

  1. خرسانة سابقة الإجهاد ” Prestressed Concrete”:-

تٌمثل تلك أحد أنواع الخرسانة العادية هي الأخرى؛ إلا أنه تكتسب نسبة أكبر من الضغط التي تجعلها في غنى عن إضافة حديد التسليح إليها حيث تبلغ مقاومتها نسب متشابهة مع خرسانة التسليح.

  1. الخرسانة الجاهزة “Precast Concrete”:-

هذا النوع هو الذي يتم صبه ومعالجته بالكامل وصولاً إلى مرحلة التصلد والصلابة، بالتالي يسُتخدم بشكل جاهز في المنشآت على أن يكون إما خرسانة عادية أو مسلحة أو حتى سابقة الإجهاد وفقاً للطريقة التي تعتمد عليها في استخدامها.

  1. الخرسانة عالية المٌقاومة “ High Strengthy Concrete”:-

خلال تكوين تلك الخرسانة يتم الاعتماد على تقليل نّسب الماء إلى أقل حد ممكن، وهذا في المٌقابل ما يزيٌد من مقاومة الخرسانة بصورة أكبر لتتراوح عندها من 600 إلى 1.400 كجم/سم2 في العديد من الحالات.

  1. خرسانة عالية الأداء ” High Performance Concrete”:-

هي النوع الذي تتغير صفاته وفقاً للخصائص المختلفة التي تُضاف إليه من القوام أو القابلية للتشغيل أو المقاومة ضد الخدش والانكماش ولغيرها العديد من الخصائص، وهي التي يمكن أن تكون منفردة أو متجمعة في نفس الخرسانة لتحصل على أداء أعلى، بالتالي لا يٌشترط أن تكون الأعلى في المقاومة.

  1. الخرسانة المقواة بالألياف “ Fiber Concrete”:-

من خلال إضافة الألياف على طبقة الخرسانة بشكل منٌظم وموزع بكل الاتجاهات؛ تحصل في المقابل على خرسانة أكثر مقاومة لعوامل الانكماش والشد وكذلك الصدم والقص، والأفضل أنها تعمل على تقليل الاتساع ما بين الشروخ المتكونة في المستقبل.

  1. الخرسانة الثقيلة “ heavy Weight Concert”:-

من الممكن أن يزداد الخرسانة الحجمي ليتراوح من 2.400 إلى 6.000 كجم/سم2 لتكون بتلك الحالة خرسانة ثقيلة، وهي التي تٌستخدم بهدف الوقاية من الإشعاعات النووية منها أو الذرية بفضل قدرتها الكبيرة على امتصاص تلك الأشعة.

هذا وما تزال هنالك المزيد من أنواع الحديد والأسمنت التي يتم اختيارها بناءً على نوع الإنشاءات المقامة، وهي أنواع قد نتطرق إلى الحديث عنها في المُستقبل والتي تمثلت في:

  • الخرسانة الكتلية.
  • خرسانة الهواء المحبوس.
  • الخرسانة الطازجة.
  • الخرسانة الخضراء.
  • الخرسانة المٌتصلدة.
  • الخرسانة الخفيفة.
  • الخرسانة البوليمرية.
  • خرسانة الرش.
steel and concrete tests

Guard tests

اختبارات الخرسانة المختلفة

في سبيل التأكد من مطابقة الخرسانة لكافة المعايير القياسية لابد من إخضاعها إلى عدد من اختبارات الخرسانة المختلفة، إذ أن هذا يحميها على الصعيد البعيد وله القدرة على توفير الحلول الكافية عن أي مشاكل مستقبلية والتي يمكن معالجتها بشكل مبُكر.

هذا وتختلف اختبارات الخرسانة وفقاً لنوعية تلك الخرسانة التي سبق الإشارة إلى أنواعها المختلفة أعلاه، والتي يمكن إخضاعها لتلك الاختبارات التي تمثلت في التالي:

بالنسبة للخرسانة الطازجة:

يتم الاعتماد على أخذ العينة المراد اختبارها من الخلاطة المتواجدة في الموقع؛ هذا على أن تؤخذ بنسبة 60% من العينة الوسطى أي يتم تجنب اختبار أول أو أخر 0.2 م3 من الخرسانة في الخلاطات، حيث تلك هي المرحلة الأولى لصٌنع الخرسانة مع إضافة الماء إلى كلاً من الإسمنت والركام، وتخضع خلالها لاختبارات ترتبط بخصائها المتمثلة في:

  • أولاً “اختبارات القوام”:

بالعادة يرتبط قوام الخرسانة بدرجة البلل والمعروفة بـ”Degree of Wetness” ومن خلاله يتم التعرف على قوامها ما إن كان جاف Dry؛ أو كذلك صلب Stiff أو لدّن Plastic أو أنه ما يزال مٌبتل Wet أو رخو القوام Sloppy، ومنها يتم اختيار القوام المناسب والمطلوب لكل الأعمال الإنشائية، ومن أبرز اختبارات الخرسانة للقوام كلاً من:

  1. اختبار الهبوط “Slump Test”: والذي يمثل أبسط الاختبارات التي يتعرف من خلاها على نسب المواد الداخلة في الخرسانة.
  2. اختبار الانسياب “Flow Test”: يتم التعبير من خلاله على حالة الخرسانة وانسيابها عبر إخضاعها لاهتزاز ترددي داخل مخروط يوضع على لوح ممعدني ومنه يتم التعرف على انتشار الخرسانة بالنسب المئوية.
  3. اختبار كلي أو كرة الاختراق “Ball Penetration: يتم من خلاله تعيين قدر المسافة التي تخترقها ثٌقل معدني ما يبلغ ثقله نحو 13.6 كجم ويٌفيد في المقارنة بين قوام الخرسانة طوال فترة الصبة.
  • ثانياً “اختبارات القابلية للتشغيل”:

توضح من خلال درجة تجانس الخرسانة والمكونات الداخلة في تكوينها، ومن بين الاختبارات في تلك الحالة كلاً من:

  1. اختبار عامل الدك “Compacting Factor Test”.
  2. اختبار إعادة التشكيل في بي “Vebe (VB) Test”.
  • ثالثاً “اختبارات الانفصال الحبيبي”:

يتم من خلالها التأكد من النسب الصحيحة لتوزيع المكونات الداخلة في تكوين الخرسانة، ومنه يتم التعرف على أسباب الانفصال والتي تكون إما لأن الإسمنت فقير أو قليل بالخرسانة، أو أن أنه مُبتل أي الماء هو الزائد.

  • رابعاً “اختبارات النضح (النزيف)”:

يُمثل النضح تلك الطبقة الزائدة من الماء الذي يتكون في أعلى طبقة الخرسانة بعد تسويتها، وقد يرجع السبب إلى كثرة الدك والدمج للمكونات.

بالنسبة للخرسانة المتصلدة:-

هي نوعية الخرسانة أن تبدأ في التصلد بعد 24 ساعة من تسويتها، وبتلك المرحلة يزداد معدل المقاومة للخرسانة وعليه تخضع لاختبارات عدة منها:

  1. اختبار مقاومة الضغط ” Compressive Strength Test”:

يشير إلى جودة وصلاحية الخرسانة على المدى الطويل، ويمتلك كل بناء مقاومته الخاصة للضغط ففي المنشآت التقليدية تتراوح من 250 إلى 350 كجم/سم2؛ وفي المنشآت الخاصة من 400 إلى 500 كجم/سم2 تقريباً.

وفي العادة يتم إجراءه بعد مضي 28 يوم من صب العينات، إلا أنه من الممكن إجراء الاختبار بعد 7 أيام أو أكثر وفقاً للمتطلبات.

وما تزال هنالك اختبارات عدة أخرى على الخرسانة المتصلدة منها:

  1. اختبار مقاومة الشد المباشر “Direct Tensile Strength”.
  2. اختبار الشد غير المباشر “indirect Tensile Strength “.
  3. اختبار مقاومة الانحناء ” Bending Strength”.

هذا وتجد أن مكتب GM الهندسي هو القادر على توفير كل تلك الاختبارات السابقة بكفاءة بالغة عبر معماملنا المتخصصة والمُرخصة، مع أحدث أجهزة المعايير التي تضمن إليك نتائج دقيقة في مختلف الاختبارات التي يتم إخضاع الخرسانة لها.

يمكنكم التواصل مع المكتب عبر ايقونة الواتس اب الظاهرة على الشاشة..

—–اقرأ أيضا—-

اترك رد