أعمال ترميم المباني: أسس الترميم الحديثة

اعمال ترميم البناء

مواكبةً للتقنيات التكنولوجية المعمارية المتطورة، نتناول أسس الترميم الحديثة وأساليبها المبتكرة، والمواد المعتمد عليها، بشيءٍ من التفصيل، في سبيل تحقيق النبوغ الهندسي، في أسمى صوره، وتعزيز أعمال ترميم المباني والمنشآت، بالإضافة إلى توفير الاستشارات، والخدمات الهندسية الفريدة، من خلال مكتب هندسي معتمد جي إم .

المقصود بالترميم وغاياته

ترميم البناء

اعمال ترميم المباني

  • يقصد بعملية الترميم: التأهيل، والمعالجة، التي تستهدف المنشآت البالية، أو تلك التي تعتريها أوجه قصور مختلفة، سواء في حال التلف، أو التصدع، أو ظهور الشروخ، وهي كلها عوامل تفقد المبنى قيمته، ومعاييره الفنية، والأمنية.
  • تستهدف أعمال ترميم المباني المعالجة الجزئية، أو الكلية، إنشائية كانت، أم غير ذلك، من عوامل إصلاحية، والتي تختلف باختلاف الآثار السلبية، التي تتخلله، والمخاوف التي تحيط به، من جميع الجهات.
  • أسس الترميم الحديثة تسهم بفاعلية أكيدة، في تعزيز هياكل المنشآت، وتحررها مما يعوقها، أو يهدد أيٍّ من مشتملاتها.

أساليب الترميم الأساسية

اعمال ترميم البناء

اعمال ترميم البناء

تتمثل أساليب الترميم بشكلٍ أساسي، في عدة محاور، تتمثل فيما يلي:

  • ترميم الأساس البنيوي: ويتم ذلك من خلال تعزيز قواعد الأبنية بالكتل الخرسانية، عادية كانت، أم مسلحة، ولعل أشهر الطرق المتبعة في ذلك، الحفر أسفل الأساس، ومن ثم وضع المقومات، التي تزيد من إمكانية التحميل عليه.
اعمال ترميم الاعمدة

ترميم المباني الخرسانية

  • ترميم الأعمدة: ويعتمد على دعم الأعمدة، بالطبقات الخرسانية، خشنة السطح، معدنية كانت، أم مسلحة، فيما يقدر بعشرة سنتيمتر مربع، على أقل تقدير.
  • ترميم الجسور: من خلال تعزيز السُّمك الخرساني، أو التزويد بالشبكات الحديدية، لتمكين زيادة الأحمال عليه، فيما يلي نتطرق إلى أسس الترميم الحديثة المعتمد عليها.

أغراض ترميم المنشآت

تعتمد أسس الترميم الحديثة على العديد من الأغراض، التي تتفاوت لاستيعاب متطلبات العملاء المختلفة، وتشتمل على ما يلي:

  • ترميم علاجي: ويتم اللجوء إليه في حال حدوث أنواع التشققات المختلفة، كما أنه حلٌ فعال في التصدي إلى تآكل الحديد، فضلًا عن دعمه، وتعزيزه للمباني، وتقويتها.
  • ترميم لدواعي التجديد: العديد من العملاء، الذين يترددون على مكاتب استشارية هندسية كبرى، لا تنتاب منشآتهم، ومبانيهم أي خلل، أو شقوق، وخلافه من العيوب الأخرى، إلا أنهم يطمحون إلى مواكبة التطور الملحوظ في تصميمات معمارية حديثة غاية في التفرد الجمالي.
  • ترميم لأغراض زيادة الطوابق: حيث العمل على دعم المبنى، وتعزيز مقاومته، وقدرته على التحمل، في سبيل زيادة أعداد الطوابق.
  • ترميم المباني الأثرية: وهو ترميم باهظ التكلفة، حيث يتم اللجوء إليه في المنشآت الأثرية، التي تتطلب الحفاظ على القيمة الأثرية الخاصة بها، على مر العصور، والأزمان.

اقرأ أيضا :

أسس الترميم الحديثة

تجلت أسس الترميم الحديثة بالعديد من الأساليب المبتكرة، في معالجة تصدعات المنشآت، والتصدي إليها، على النحو الوارد، فيما يلي:

ترميم الشروخ غير النافذة ( الشعرية ) 

تتم معالجة الشروخ الصغيرة، مما لا تمتد إلى أعماق الخرسانة، من خلال دهانها بالأيبوكسيات، قليلة اللزوجة، التي تتسلل إلى ثناياها، مع الوضع في الاعتبار، ضرورة نظافة، وجفاف السطح الخرساني. 

ترميم الشروخ النافذة والأفقية
اعمال ترميم البناء

اعمال ترميم البناء

تتم معالجة هذا النوع من الشروخ الصغيرة، باتباع استراتيجية توسيعها من أعلى، فيما يقدر بخمسة ملليمتر، على أقل تقدير، ومن ثم تنظيفها من العوالق الخرسانية، وتجفيفها جيدًا، وأخيرًا سكب الأيبوكسيات في ثناياها.

ترميم الشروخ العميقة 

من أساليب الترميم الحديثة في معالجة الشروخ، أفقية كانت، أم رأسية، مقتصرة على جهة واحدة فحسب، أم ممتدة إلى الجانب الآخر، بالاعتماد على ضغط الهواء، من خلال توسعته، وتعميقه بنحو 2 سنتيمتر، وحقنه بالأيبوكسيات.

ترميم الشروخ المتسعه

يتم تنظيف الشرخ جيدًا من العوالق، من خلال تأثير ضغط الهواء، ومن ثم ملء الفجوات بالمونة الأسمنتية المناسبة، ومن ثم ترطيب الأسطح جيدًا.

ترميم شروخ المنشآت ( من أسس الترميم الحديثة )

تتم معالجة الشروخ التي تعتري المباني، من خلال تهيئة الشرخ على شكل ( V ) ومن ثم تنقيته من الشوائب، من خلال تأثير ضغط الهواء، وترطيبها بالماء، ومن ثم دهان الأسطح الداخلية بواسطة أديبوند 65، وتعزيزه بمونة كونفيس ( 2 اف ).

قد يستدعي الأمر، الاستعانة بـ أشاير الحديد المسلح، على شكل ( U ) على نحو 25 إلى 50 سنتيمتر مربع، في حال شروخ الإنشاءات، التي تتخلل الحوائط الحاملة، وثقبها من الجانبين، وتثبيت الأشاير عليها، وغمرها بالأيبوند 65.

المواد المستخدمة في ترميم المنشآت 

تعتمد أسس الترميم الحديثة على بعض المستلزمات، كما هو موضح فيما يلي:

الأديبوند 65

عبارة عن مادة لاصقة، متعددة الاستخدامات، وتعتمد في تكوينها بشكل أساسي، على ( لاتكس بوتادين سيرين ) ، مع إضافة التركيب الخرساني، والمونة الأسمنتية؛ من أجل تعزيز خواصها.

استخدامات أديبوند 65
  • ترميم الشروخ.
  • ملء فوارغ التعشيش.
  • أعمال اللحام، والتي تتضمن خليط البياض الأسمنتي، ولحام الأرضيات المصنوعة من الخرسانة، ودمج الخرسانات القديمة والحديثة مع بعضها البعض.
  • أعمال التنعيم، والبياض.
الكيم سيل

من المستلزمات الجبسية، المقاومة لتأثيرات العوامل الجوية، بخصائصها المضادة للانكماش، التي تستخدم في:

  • سد الفجوات، والشروخ المختلفة.
  • ملء المسام السطحية للبياض.
  • ملء المسام السطحية الرطبة.
  • ملء المسام السطحية الجافة.

يفضل دعم المادة بالألياف الكتانية، ومواد الفيبر جلاس.

الكونفيس 

من أدوات أسس الترميم الحديثة والمتطورة، وتشتمل على نوعين اثنين، يتمثلان فيما يلي:

  1. كونفيس 2.

من المنتجات غير القابلة للانكماش، المستخدمة فيما يلي:

  • ترميم المباني كالشروخ، والمسام، في الأسطح الخرسانية.
  • أعمال التنعيم.
  • أعمال البياض.
  • تغطية الفجوات بوجهٍ عام.
  1. كون فيس 2 اف.

خليط مضاد للانكماش، تتسم بخصائصها المسلحة، في أعمال الترميم، تعتمد على ألياف الصوف الزجاجية، ويشيع استخدامها فيما يلي:

  • أعمال ترميم المباني والشروخ.
  • ابتكار تصميمات معمارية حديثة.
  • تعشيش الحوائط المصنوعة من الطوب.
  • معالجة فواصل التمدد.
  • معالجة فواصل الانكماش.
  • ترميم حلوق الشبابيك والابواب.

الكيمابوكسي

تعتمد مكاتب استشارات هندسية متخصصة على مادة الكيمابوكسي، بأنواعه المتعددة، والمتمثلة فيما يلي:

  • الكيمابوكسي 101: من مواد الدهان التحضيرية الإيبوكسية، ذات الخصائص الداعمة للأسطح، ولا بد حين استخدامها، ضرورة خلو الأسطح المراد دهانها، تمامًا من العوالق، وتدهن بواسطة الرولة، مسدسات الرش، الفرشاة.
  • الكيمابوكسي 101 دبليو: من منتجات الدهان الإيبوكسية، فعال في الأسطح التي تحتوي على المياه.
  • الكيمابوكسي 103: من المنتجات الإيبوكسية، المستخدمة في حقن، ولحام، ومعالجة شروخ الخرسانات، كما يمتاز بالوصول إلى الشروخ الدقيقة، والعميقة، بمنتهى الكفاءة. 
  • الكيمابوكسي 104: منتج إيبوكسي، ذو خصائص فعالة في لحام الخرسانات القديمة، والحديثة، مع بعضها البعض، ينبغي ضرورة مراعاة تهوية الأماكن المغلقة، المدهونة بواسطته، خلال التشغيل.
  • الكيمابوكسي 110: من الدهانات الإيبوكسية، التي تتسم بخصائص المقاومة الفعالة للصدأ، والتآكل، والكيماويات الضارة، وعوامل الاحتكاك، مما يحفز على شيوع استخدامه في دهانات المواسير، والخزانات.

إلى هنا، نختتم موضوع اليوم، وقد تناولنا فيه أسس الترميم الحديثة والمبتكرة، فضلًا عن المستلزمات المعتمد عليها، في سبيل الحصول على أسمى النتائج، وأكثرها احترافية، إن مكتب GM معتمد من أحد الشركات العالمية في استخدام الكاربون فايبر في اعمال الترميم و التدعيم.

—–اقرأ أيضا—-

لو عندك سؤال او استفسار عن ترميم المباني الخرسانية تواصل معنا عبر ايقونة الواتس اب الظاهرة على الشاشة.. خالص تحياتنا مكتب جي ام.

اترك رد